Wednesday, May 27, 2009

محامو كراجيتش يطالبون بتبرئة موكلهم


طالب محامو زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراجيتش الذي يُحاكم أمام محكمة جرائم الحرب في لاهاي


بهولندا تبرئة موكلهم على أساس أن وعدا بمنحه الحصانة قدم له.



ويقول كراجيتش وفريق الدفاع عنه ن الدبلوماسي الأمريكي ريتشارد هولبروك الذي كان يشغل آنذاك منصب مبعوث


السلام إلى البوسنة وعد بمنحه حصانة خلال مباحثات السلام التي جرت عام 1996.


وأضاف كراجيتش أن هولبروك كان يتصرف بناء على السلطة التي كانت ممنوحة له من قبل الأمم المتحدة.لكن هولبروك


نفى أن يكون منح وعدا يقضي بإعطاء كراجيتش الحصانة.



ويواجه الزعيم السابق لصرب البوسنة تهما بالمسؤولية عن مقتل آلاف من مسلمي البوسنة عام 1995.



وتشتمل قائمة الاتهامات الموجهة لكراجيتش على 11 تهمة منها تهمتان بالإبادة الجماعية وتسع منها بارتكاب جرائم


حرب وجرائم ضد الإنسانية.



وتتضمن الجرائم التي يتهم كراجيتش باقترافها ضلوعه في محاولة ابادة الشعبين المسلم والكرواتي في البوسنة، عن


طريق قتل آلاف المدنيين في بلدة سربرنيتسه على يد قوات صرب البوسنة وقصف العاصمة سراييفو مما أدى الى مقتل


أعداد كبيرة من المدنيين.



وكان كراجيتش قد تقدم في أغسطس/ آب الماضي بعدة التماسات منها الطعن في كفاءة رئيس القضاة الهولندي الفونس


اوري الذي قال إنه متحيز ضده.


1 comment:

dody said...

الفر دائما وفي كل وقت كلة واحدة..أعذريني ولكني أصدق أن المبعوث الأمريكي أعطاه وعد بالحصانة فالضحايا مسلمين ..والأفعال واحدة في كل وقت...أختي العزيزة دعواتك أن ينتقم الله منهم..ووحشاااااااااااااااني فينك..